مشاركة د.محمود عرينات في ورشة بعنوان الورشة التحضيرية الأولى لمشروع ذاكرة الأردن” لبرنامج ذاكرة وطن "

 

شارك الدكتور محمود عرينات /رئيس قسم ادارة المصادر التراثية يوم الاثنين الموافق 7 / 1/ 2020، في الورشة التي اقمتها وزارة الثقافة بعنوان " وزارة الثقافة تنظم “الورشة التحضيرية الأولى لمشروع ذاكرة الأردن” لبرنامج ذاكرة وطن "، والتي عقدت في المركز الثقافي الملكي، وتهدف الورشة التي دعت إليها مديرية التراث في وزارة الثقافة إلى البحث في السبل الكفيلة لحفظ التراث الوثائقي الأردني الموروث وارشفته بالتعاون مع الجهات المعنية مما يعزز الهوية الاردنية، ويسهم في الارث الانساني الحضاري.

 

اتسعى الوزارة الى تنظيم وتوحيد الجهود الوطنية التي تبذل في مجالات حفظ الذاكرة الوطنية الأردنية وحمايتها؛ سواء التي تقوم بها دوائر ومديريات الوزارة في مجال التوثيق وحفظ التراث الثقافي والوثائقي ، او التي تقوم بها مؤسسات الدولة لكي تصب في مشروع وطني واحد مع الحفاظ على استقلالية جهود كل مؤسسة ، وذلك لتوحيد منهجيات العمل ، وضمان عدم تكرار الجهد في أكثر من مكان وخلق حالة وطنية منسجمة وبيئة صديقة لدعم بناء الذاكرة الوطنية وحمايتها .

3534.jpg


 

وجاءت “الورشة التحضيرية الأولى لمشروع ذاكرة الأردن” ان مشروع ذاكرة الأردن يأتي بالتزامن مع قرب احتفالات المملكة بمئوية تأسيس الدولة الأردنية وضمن جهود الوزارة في هذا المجال ، ومن أبرز ما يمكن ان يتم الاحتفاء به والعمل من أجله هو حفظ الذاكرة الوطنية وحمايتها بوسائل وأدوات الحماية المتعددة حيث ان الذاكرة القوية عنصر قوة من عناصر قوة الدولة المعاصرة ومن عناصر قوة المجتمع ، والذاكرة الوطنية تعد موئلا ليس لمجرد الذكريات الجماعية بل لمد المجتمع والدولة بأسباب الاعتزاز بالهوية الوطنية ، وهي المكون الأول للهوية الثقافية الوطنية والتي تسهل عملية نقل التراث بين الأجيال.

 

ان مشروع الذاكرة الوطنية تزداد أهميته بوجود سرد وطني لقصة الأردن الرسمي والشعبي في مائة عام ، أي وجود توثيق وقواعد من الوثائق والروايات بمختلف أشكالها ستكون مهمة ومصدرا لمئات المبدعين والكتاب من شعراء وروائيين وصناع افلام ومسرح ودراما ، وملهمة للعشرات الأنواع من الصناعات الثقافية المختلفة.

#مكتب_ارتباط_الجودة_والتطوير