Skip Ribbon Commands
Skip to main content
Use SHIFT+ENTER to open the menu (new window).
  
  
  
Page Image
ProjectDetails
  
  
  
حفريات

دلائل على تربية الحمام خلال العصر الحديدي: إكتشاف أثري جديد في عين البيضا/ عمان


كشفت حفرية إنقاذية في موقع عين البيضا (شمالي شرقيّ عمان)، وتمت في شهر تموز 2011، عن منشأة عمونية، كانت تُستخدَم لتربية الحمام. وتكمن أهمية المعلومات المستقاة من هذه الحفرية، بأنها تلقي المزيد من الأضواء على تاريخ العمونيين، ونشاطاتهم الإقتصادية، في عاصمتهم ربة عمون.

 ويطرح هذا الإكتشاف، تساؤلات مهمة حول منشآت مشابهة تم تأريخها، بشكل إفتراضي، إلى عصور لاحقة على العصر الحديدي. لكن من المؤكد أن تربية الحمام على نطاق واسع، هو نشاط إنساني ضارب في القدم، سواء لاستخدام هذه الطيور مصدراً غذائياً أو وسيلة إتصال أو أضحيات أو لاستخدامها في العرافة.​ 

علم الاثارYes
  
حفريات


صورة لابو الصوان.jpg



يقع تل أبو الصوان شرق الطريق السريع القديم الذي يربط بينمدينة جرش والعاصمة عمان، قبل الإنعطاف إلى مدينة عجلونوقد كشفتأعمال التنقيب من قبل الجامعة الأردنية في المواسم) ٢٠٠٥ -2008 و 2014-2016 عن قرية زراعية تعود إلى العصر الحجري الحديث ماقبل الفخاري،) الفترتين " ب و ج ( "والفخاري (المرحلة اليرموكية) اي في حوالي الفتره ما بين 7500-4500 ق. م, وهو الموقع الوحيد في الأردنمن مواقع العصر الحجري الحديث الذي تم التنقيب فيه شمال نهر الزرقاء.ويعتبر موقع تل أبو الصوان أحد مواقع القرى الكبيرة التي ظهرت فيالعصر الحجري الحديث في جنوبيي بلاد الشام. وخلال لمواسم التنقيب تمالكشف في الجهة الشرقية من الموقع عن مبنى ضخم مربع/مستطيل ذيجدران داخلية متوازية و يحتوي على ثلاثة أنواع من الأرضيات الجصيةذات الألوان المختلفة (الحمراء، والصفراء، والبيضاء، والطينية هو مشابه  لعمارة موقع تشايونو في الاناضول ، كما عثر في الموقع على منطقة مبنية من الطوب الطيني احتوت على عدد من الهياكل العظمية و الجماجم التي تم دفنها حسب عادات الدفن المتبعة في هذا العصر، هي الثانية من نوعها في الاردن بعد موقع عين غزال.​


علم الاثارYes